كميات الحنطة المحلية المسوقة تجاوزت الاربع ملايين ونصف المليون طن ونينوى تقفز رسميا اولا بك

2019-07-27

لموسم التسويقي لمحصول الحنطة لعام ٢٠١٩ دخل رسميا مع الساعة الاولى لدوام يوم الجمعة الموافق  ٢٦-٧-٢٠١٩ بيومه الاخير عدا نينوى التي سوف تستمر بالاستلام بعد جرد عدد الشاحنات و بموجب الاستماره التي تملى من قبل الفلاحين للتاكد من هذه الكمية تعود له .
ومع الدقيقة الاخيره من انتهاء الدوام الرسمي ومع تنظيم اخر بطاقة تسويقية وتفريغ اخر كمية مسوقة نكون قد اغلقنا سجلات الموسم التسويقي العامر بالمكاسب المتحققة والتي ياتي في مقدمتها الاهتمام و الرعاية المباشرة من قبل الدكتور محمد هاشم العاني وزير التجارة للموسم التسويقي واولها كان نوعية الحنطة المستلمة كما ونوعا وثانيا ان الموسم التسويقي لهذا العام شهد اعادة الثقة بين الدولة والفلاح بعد استلام الفلاح مستحقاته المالية اولا باول وثالثا ان حملة التسويق لهذا الموسم كشفت حقيقة السواعد العراقية التي تحول الخيال الى حقيقة ( عن الجهد الهندسي لدولة رئيس الوزراء الذي حول الصبات الكونكريتية الى مخازن ) التي استوعبت اكثر من مليون طن من الحنطة .
واغلقت اليوم ابواب المراكز التسويقية التابعة للشركة العامة لتجارة الحبوب باستثناء مركز تسويق روڤيا في نينوى الذي سيغلق في ٢٨-٧-٢٠١٩ . 
وبلغت الكميات المسوقة ( ٤٥٤٤۳۹٤٫۱٤۳ ) مليون طن وتوزعت الكمية المستلمة حنطة ناعمة اولى ( ۳۹۲۷۲۳۱٫۸٦۹ ) مليون طن وحنطة درجه ثانية ( ٥٦۷٤٥٥٫٥۰۳ ) الف طن و حنطة درجه ثالثه ( ٤۹۷۰٦٫۷۷۱ ) الف طن . 
وقفزت محافظة نينوى رسميا اولا بحجم كميات الحنطة المسوقة للموسم التسويقي ٢٠١٩ 
بكمية مسوقة بلغت لغاية اليوم ( ٦۸٥۱٥٦٫۷۱) الف طن مع استمرار التسويق في مركز تسويق في نينوى بعد انتهاء المسوقين من ملىء الاستمارات الخاصة التي وجه بها السيد الوزير والتي تتضمن تعهد خطي من المزارعين ان هذه الكميات تعود له وتقوم لجنه متخصصه للتاكد من صحة الادعاء ومن ثم يتم اتخاذ قرار الاستلام  . 
فيما بلغ اجمالي كميات الحنطة المستلمة في كركوك بعد انتهاء الموسم التسويقي في المحافظة اليوم ( ٤٦۱٤۱۸ ) الف طن . 
وكانت وزارة التجارة قد اعلنت عن بدء موسمها التسويقي في محافظات الجنوب والوسط بتاريخ ( ١٥-٤-٢٠١٩ ) واستلمت اول كمية في سايلو السماوه .
مبارك للسيد وزير التجارة  على هذا النجاح الكبير والمتميز في الموسم الاستثنائي العامر بالخير والبركة 

مبارك للعراق تحقيق الامن الغذائي والاكتفاء الذاتي و تجاوزنا من خلال ماتم استلامه هذا الموسم خط الامان الذي لم يشهده العراق منذ عقود طويله .

اعداد  / عامر عبد العزيز 


14:05  بغداد